نظم معهد الشارقة للتراث، أمس الأول، حملة توعوية، ضمن أجندته في التعريف بتراث الإمارات، واستهدفت الحملة طلبة مدرسة دلهي الخاصة في جبل علي بإمارة دبي، وشارك في أعمال الورشة 265 طالباً وطالبة من المدرسة.
تضمن برنامج الحملة، ورشة تعليمية بعنوان برواز بابا زايد، وعرضاً تقديمياً باللغة الإنجليزية عن تاريخ الإمارات، ومعرضاً عن الحلي والأزياء التراثية، بالإضافة إلى اختبار للطلبة عن تراث الإمارات، وتوزيع استبيان على الحضور لمعرفة مدى استفادتهم من المحاضرة، وأهميتها وماذا يعني لهم تراث الإمارات، بالإضافة إلى توزيع الهدايا التذكارية.
وقال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: يعمل المعهد دوماً على التعريف بتراث الإمارات، سواء داخل الدولة أو خارجها، ولمختلف الفئات العمرية والجنسيات، كما أننا نركز منذ فترة على الطلبة والمدارس والجامعات، وبناء على خطة المعهد بالتواصل والتفاعل مع طلبة المدارس، جاءت هذه الحملة التوعوية التي تضمنت برنامجاً حيوياً ومتنوعاً، استطاع من خلاله المدربون والمحاضرون تقديم الكثير من المعلومات عن عناصر ومكونات التراث الإماراتي.وأشار المسلم إلى أن من بين مهمات المعهد الاستمرار في التواصل مع مختلف فئات المجتمع، سواء أكان ذلك مباشرة، مثل زيارة المدارس والجامعات والمؤسسات والهيئات، وتقديم الورش النظرية والتطبيقية والمحاضرات والندوات والأنشطة التوعوية التي تسهم في الارتقاء بالوعي المجتمعي العام بالتراث، أو من خلال ما نقوم به من فعاليات وأنشطة، تمثل فرصة حيوية وكبيرة للقاء والتفاعل والاطلاع عن كثب على مختلف عناصر ومكونات التراث وأنشطته المتنوعة.