زار وفد معهد الشارقة للتراث، مُؤخراً، برئاسة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس المعهد، وصقر محمد، مدير إدارة التنسيق في المعهد، جمهورية طاجيكستان، تلبية لدعوة تلقاها من وزير الثقافة الطاجيكي، شمس الدين زاده، بمناسبة إطلاق عام الحرف التقليدية والسياحة في طاجيكستان، وبحث سبل التعاون بين الطرفين فيما يتعلق بالتراث والحرف التقليدية وإمكانية تعزيزها وتطويرها.
وفي إطار جولة وفد المعهد في جمهورية طاجيكستان، زار الدكتور عبد العزيز المسلم، وصقر محمد، المؤسسات الثقافية والعلمية المعنية بالتراث الثقافي، منها: المتحف الوطني الطاجيكي، ومعهد العلوم «استشراف الثقافات»، بالإضافة إلى المكتبة الوطنية التي تعد أكبر مكتبة في آسيا الوسطى، وذلك لبحث أطر التعاون المشترك بين الطرفين والتعرف على التجارب المشتركة.
وقال الدكتور عبد العزيز المسلم: سعدنا بتلبية دعوة وزير الثقافي الطاجيكي، من أجل المشاركة في فعاليات إطلاق عام الحرف التقليدية والسياحة في طاجيكستان، حيث تعتبر طاجيكستان وجهة سياحية متميزة، كما أنها ذات ثقافة عريقة، وتراث غني يتقاطع في كثير من مكوناته وعناصره مع التراث العربي والإسلامي والتراث العالمي.

ولفت إلى فرادة الطبيعة في طاجيكستان وجاذبيتها حيث تحتل موقعاً مميزاً في قلب آسيا الوسطى بجبالها الشامخة وبيئتها المتنوعة، حيث تتكون من أربع مقاطعات في وسط آسيا، وتكثر فيها الجبال لتشكل نحو 90% من مساحة البلاد.