ملتقى الحرف التراثية

ينظمه معهد الشارقة للتراث، بصفة سنوية، منذ عام 2007، بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي؛ عضو المجلس الأعلى للإمارات حاكم الشارقة، حيث وضع مسألة صون الحرف التراثية وإحيائها ونقلها وحماية مبدعيها على رأس أولويات العمل الثقافي والتنموي في إمارة الشارقة. ويرافق الملتقى فاعلية علمية تناقش محورًا من محاور التراث الثقافي ذات الصلة بالحرف التراثية، يدعى إليها باحثون وخبراء من داخل الدولة وخارجها، يطرحون التجارب والأفكار في سبيل تنمية تبادل الخبرات، والتدرب على طرق المحافظة على هذه الحرف ونقلها وتطوير منتجاتها، لتكون مصدر دخل لكل الحرفيين والمشتغلين بهذه الصناعات. ويستهدف المعهد من تنظيم الملتقى: صون الحرف التراثية؛ وتوسيع نطاق المشتغلين بها؛ وتعزيز مكانتها وتنمية صناعاتها؛ والترويج لمنتجاتها؛ وتوثيق الصلة بين الحرفيين والجهات الداعمة، سواء القطاع الحكومي أو القطاع الخاص.