الدورة الثانية 2017-2018

جائزة الشّارقة الدوليّة للتّراث الثّقافي

تراث ثقافي – تواصل إنساني

الأهداف:

تهدف الجائزة إلى المساهمة في تكريم الجهود الناجحة، ودعم المبادرات الملهمة في مجال صون عناصر التراث الثقافي وضمان استمرارها، وتطمح إلى إيجاد بيئة حاضنة لاستدامة التراث الثقافي العربي، وضمان انتقاله إلى الأجيال القادمة، والتعريف بالتراث الإنساني، ودعم التعاون في هذا المجال، وتعمل على تقدير مختلف الجهود المتقنة المبذولة على الصعيد المحلي والعربي والدولي، في مجال صون التراث وتوثيقه، والتجارب الناجحة في سبيل ضمان استمراره، وبث روح التنافس العلمي، النظري والتطبيقي، بين المهتمين والعاملين في مجال البحث العلمي والميداني في حفظ التراث وتدوينه.

وتكرم الجائزة “الكنوز البشرية الحية”، وتؤكد الدور الفاعل للرواة الحاملين للروائع الأدبية الشفهية، والمعارف التراثية، والمهارات الحرفية، في الحفاظ على التراث الثقافي للإنسان، وضمان ديمومته.

الرسالة:

تعمل “جائزة الشارقة الدولية للتراث الثقافي” على تقدير مختلف الجهود المتقنة المبذولة على الصعيد المحلي والعربي والدولي، في مجال صون التراث وتوثيقه، والتجارب الناجحة في سبيل ضمان استمراريته، وبث روح التنافس العلمي، النظري والتطبيقي، بين المهتمين والعاملين في مجال البحث العلمي والميداني في حفظ التراث وتدوينه. كما تكرم الجائزة “الكنوز البشرية الحية”، وتؤكد على الدور الفعال للرواة الحاملين للروائع الأدبية الشفهية، والمعارف التراثية، والمهارات الحرفية، في الحفاظ على التراث الثقافي للإنسان، وضمان ديمومته.

 

الشروط العامة:

الشروط العامة:

تراعي جائزة الشارقة الدولية للتراث الثقافي، معاييرَ صارمةً في تحكيم البحوث والدراسات المقدّمة لها، وذلك من أجل تحقيق الشفافية والموضوعية، والارتقاء بمستوى
الدراسات المرشحّة للجائزة إلى أعلى المستويات، لتكون عمدة في بابها، وأهلاً لاستحقاق
الفوز والتكريم.

  • يعتبر “معهد الشارقة للتراث”، بحكومة الشارقة، الجهةَ الرسمية المنظمة ل“جائزة الشارقة الدولية للتراث الثقافي”.
  •  يشترط في الأعمال المرشحة للجائزة، الجِدّةُ والموضوعية، وتحقيق الإضافة النوعية في مجالها.
  • أن يكون العمل المرشح خالياً من الأخطاء اللغوية والإملائية والمطبعية، مع مراعاة الدقة في استعمال علامات الترقيم.
  •  أن يخضع للضوابط العلمية والمنهجية المتعارف عليها في إيراد المراجع والإحالات السليمة، مثال: (اسم المؤلف، عنوان الكتاب، الطبعة، دار النشر، مكان النشر، سنة النشر)، مع ذكر الصفحة في الهوامش عند الاقتباس، ومراعاة إيرادها في قائمة المراجع، مرتبة بحسب الحروف الهجائية وليس الأبجدية، وإسقاط )ألف لام التعريف( من الحساب، في أسماء مثل: الحميدي، الأهواني، الجزائري…إلخ.)
  •  أن تراعى في البحوث حقوق الملكية الفكرية والدقة والأمانة العلمية.
  •  ألا يكون البحث جزءاً من أطروحة أو رسالة جامعية.
  •  ألا يكون قد قدّم إلى أي مؤتمر أو ندوة من قبل.
  •  ألا تكون البحوث منشورة في أي كتاب أو دورية أو موقع إلكتروني.
  •  أن تكون البحوث مكتوبة باللغة العربية ومتوخية السلامة اللغوية، وموثقة وفق القواعد المعروفة.
  • أن يكون العمل أصيلاً بعيداً عن الاجترار والتكرار.
  •  تُمنح الجائزة للباحثين دون النظر إلى جنسياتهم أو معتقداتهم السياسية، أو اتجاهاتهم الفكرية أو الدينية.
  •  لا يقبل ترشيح من نال جائزة عربية أو أجنبية مشابهة )سواء أكان فرداً أم جهة مؤسسية(.25 24)
  •  يخضع تقييم أفضل ممارسات صون عناصر التراث الثقافي، وأفضل الرواة وحملة التراث، لمعاييرَ خاصةٍ، تتعلق بحصاد التجربة وحصيلتها، ومدى قدرة المؤسسة أو الفرد على نقل التراث للأجيال المقبلة بأمانة وموضوعية، والمساهمة في حفظه وصونه وفق الضوابط المتعارف عليها عالمياً.
  •  ألا يقل عدد كلمات البحث عن 21 ألف كلمة ولا يزيد على 51 ألف كلمة.
  • يلتزم الفائز بالموافقة على حق معهد الشارقة للتراث، في نشر وتعميم العمل المشروع الفائز وإتاحته، والتصرف في أية مخرجات تنتج عن حصوله على الجائزة، بكل الوسائل التي يراها المعهد ملائمة.
  •  يمنح الفائز في كل فئة من الحقول المحددة، مكافأة مالية تقديرية، ودرع “معهد الشارقة للتراث”، وشهادة تميز في مجال الاختصاص.
  • يمنح المشاركون غير الفائزين في الجائزة شهادات مشاركة.
  •  يحق لمن تتوفر فيهم الشروط الترشّح للجائزة مباشرة
التخطي إلى شريط الأدوات