قام وفد من معهد الشارقة للتراث، برئاسة عبدالعزيز المسلم، رئيس المعهد، بزيارة إلى بعض المدن الإيطالية، شملت مالطة وباليرمو، على مدار 5 أيام، بدأت في 30 يناير الماضي، وتنتهي اليوم، تضمنت لقاءات مع مسؤولين كبار على مستوى مالطة وباليرمو، وعلى مستوى مسؤولي التراث والآثار هناك؛ بهدف الاطلاع على التجربة الإيطالية في حفظ التراث وصونه، والتعريف بدور ونشاط وجهود المعهد والتجربة الإماراتية. وقال عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: «اطلعنا من خلال الزيارة على التجربة الإيطالية في صون التراث وحمايته، كما قدمنا شروحات وافية عن تجربة الإمارات عموماً وتجربة المعهد خصوصاً، في موضوع التراث، حيث شرح الوفد دور ومكانة وجهود المعهد في مختلف المجالات والمستويات، التي تتعلق بالتراث وكيفية صونه وحفظه ونقله للأجيال، سواء من خلال تلك الأنشطة والفعاليات والبرامج التي ينظمها وينفذها المعهد، عملياً وميدانياً على مدار العام، أو من خلال المسارات الأكاديمية والمعرفية، مثل تأسيس مكتبة الموروث، والعديد من الإصدارات والكتب والمطبوعات التي تعنى بشؤون التراث». وأوضح المسلم أن الزيارة التي امتدت على مدى 5 أيام، شملت زيارات ولقاءات عديدة؛ إذ تضمن اليوم الأول لقاء مع ألبيرت مارشيل، مدير مجلس مالطة للفنون وفريقه، تناول عدداً من القضايا التي تتعلق بالتراث، وتبادل وجهات النظر والخبرات في هذا الشأن، بالإضافة إلى الحديث عن إمكانية استضافات متبادلة بين الشارقة ومالطة، من خلال فعاليات وبرامج تراثية. كما تضمنت الزيارة لقاء مع رئيس الوزراء المالطي، جوزف مسكات، ومن ثم تبع ذلك جولة للوفد في متحف الآثار الوطني. وفي اليوم الثاني كان لدى الوفد برنامج عمل آخر، اشتمل على لقاءات مع مدير ومسؤولي السياحة في مالطة، بالإضافة إلى لقاء مع وزير الثقافة والعدل المالطي، أوين بونينشي، ومن ثم توجه الوفد، أمس الأول، إلى باليرمو، حيث يلتقي اليوم رئيس جامعة باليرمو، كما يوقع وثيقة التعاون بين المعهد والجامعة، وفي اليوم الأخير للزيارة، إلى جانب لقاء مع المفوض الثقافي لمدينة باليرمو.