يشارك معهد الشارقة للتراث في معرض القاهرة الدولي للكتاب في نسخته ال48، من خلال عرض مجموعة من إصداراته في المعرض، وتتنوع مشاركة المعهد لتضم تشكيلة مميزة من الأنشطة والبرامج والفعاليات والإصدارات والمطبوعات والكتب، بالإضافة إلى الورش للتعريف بالمعهد ودوره ومكانته وجهوده العلمية والأكاديمية والعملية والميدانية، من أجل صون التراث وحفظه ونقله للأجيال. وقال عبد العزيز المسلم، رئيس المعهد: «نحن معنيون بالمشاركة في مثل هذه التظاهرات الثقافية والمعرفية والفكرية، ومن بينها هذه المشاركة المميزة والمنوعة للمعهد في معرض القاهرة الدولي للكتاب، التي تشكل محطة وفرصة مناسبة للقاء المسؤولين والمعنيين والمشتغلين في التراث، والاطلاع على أحدث الإصدارات في عالم التراث، بالإضافة إلى تعريف المشتغلين في التراث والباحثين والمختصين من الأشقاء المصريين والعرب ومن مختلف بلدان العالم المشاركين بالمعرض، على أحدث إصدارات المعهد، ودوره وجهوده المستمرة في صيانة وحفظ التراث، في ظل المتابعة الدقيقة والدعم اللامحدود من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وتوجيهاته الهادفة إلى تحقيق المزيد من النجاح والتميز».  وذكر المسلم أن بعثة المعهد إلى معرض القاهرة الدولي للكتاب، وفي إطار أنشطتها ولقاءاتها، التقت ممثلي مكتبة الإسكندرية برواق المكتبة في المعرض، حيث اجتمعت مع محمد مصطفى ، نائب مدير إدارة الإعلام بمكتبة الإسكندرية، وتم خلال الاجتماع تبادل المعلومات عن المؤسستين وطرق عملهما.