اختتمت، مساء أمس الأول، فعاليات أسبوع التراث الكويتي «المباركية»، في مركز فعاليات التراث الثقافي «البيت الغربي» بقلب الشارقة، وكّرم الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، الوفد المشارك في الأسبوع الذي لاقى تفاعلاً جماهيرياً كبيراً، وحضور عدد من مسؤولي وممثلي وفناني دولة الكويت وعشاق التراث، ضمن برنامج «أسابيع التراث العالمي» الذي ينظمه المعهد، تحت شعار «تراث العالم في الشارقة».
استمرت الفعاليات على مدار ستة أيام، وتعرف خلالها جمهور وعشاق التراث إلى مختلف مكونات وعناصر التراث الكويتي، من فنون شعبية وتراثية وموسيقى وطرب أصيل.
وقال الدكتور عبدالعزيز المسلم: لدى الأشقاء في الكويت تراث عريق ومتنوع، وشكل أسبوع التراث الكويتي الذي نظمه المعهد ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، فرصة للزوار والجمهور وعشاق التراث والباحثين والمختصين، للتعرف عن كثب إلى تراث الأشقاء الكويتيين بمختلف مكوناته وعناصره التي تتقاطع وتتشارك مع التراث العالمي والتراث العربي في الكثير من العناصر والملامح، في ظل خصوصية تميزه عن غيره.