يشارك «معهد الشارقة للتراث» في «أسبوع الابتكار» في إمارة الشارقة، بتطبيقات لألعاب تراثية مميزة؛ من خلال استخدام تقنيات الواقع الافتراضي (VR)، والواقع المعزز (AR)؛ حيث يتجلى كل ذلك في حزمة من الألعاب الشعبية التراثية؛ مثل: الكيرم والتيلة والدومينو، بطريقة مبتكرة وجذابة، باستخدام أحدث التقنيات؛ من خلال الواقع المعزز والذكاء الاصطناعي، إلى جانب عرض تشويقي لبعض شخصيات كتاب موسوعة الكائنات الخرافية في التراث الإماراتي.
وقال الدكتور عبدالعزيز المسلم رئيس المعهد: ستكون هناك تطبيقات متنوعة لألعاب تراثية شعبية متنوعة؛ من خلال الواقع الافتراضي والواقع المعزز، إضافة إلى عرض لبعض شخصيات كتاب موسوعة الكائنات الخرافية في التراث الإماراتي؛ حيث سيتم عرض حكايتين خرافيتين؛ هما: «كنا كنا» و«بديحة».
وأشار إلى أنه بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وتماشياً مع استراتيجية المعهد، وتزامناً مع «شهر الابتكار»، تضمنت مشاركة المعهد هذا العام التركيز على محور التكنولوجيا كممكنات؛ من خلال تطبيق العالم الافتراضي، وتطبيق الواقع المعزز.