يشارك معهد الشارقة للتراث في النسخة التاسعة من مهرجان أضواء الشارقة، الذي تنظمه هيئة الإنماء التجاري والسياحي تحت شعار: «الثقافة والعائلة»، ويستمر حتى 16 فبراير الجاري.

وتتميز مشاركة المعهد في القصباء، بعروض تراثية للأطفال من تنفيذ بيت الألعاب الشعبية، وفقرات أخرى من تنفيذ المدرسة الدولية للحكاية وفنون الحكي، إضافة إلى ركن حرفيات «التلي والسفافة» من تنفيذ مركز الحرف الإماراتية.

وأكد الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، حرص المعهد على المشاركة في الفعاليات والبرامج والأنشطة المرتبطة بمشروع الشارقة الثقافي والتراثي والإبداعي، الذي يحظى بدعم متواصل من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة.

وأشار المسلم إلى أن الهدف من المشاركة يكمن في المساهمة في توصيل المفردات التراثية للأجيال الجديدة بأسلوب جيد، وترسيخ ملامح الهوية الوطنية لدى الأطفال، وتعريف الجيل الجديد بالماضي العريق، والمساهمة في إغناء جانب الموروث الشعبي في نفوس أفراد المجتمع، واستمتاع الأفراد والرغبة في اكتشاف جماليات الماضي.