فاز معهد الشارقة للتراث بجائزة مبادرة «101 فكرة وفكرة – هكذا نحتفل بعام زايد»، عن كتاب «زايد رائد الثقافة والتراث»، المقدمة من جمعية واجب التطوعية، و كرّم الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس الجمعية، المعهد ممثلاً في الدكتور عبدالعزيز المسلم، خلال الحفل الذي أقيم في جامعة السوربون بأبوظبي، بحضور عدد من مديري الدوائر الحكومية والمحلية، والسفراء، والإعلاميين، والمثقفين.

وقال المسلم: «نعمل وفق توجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، على نشر الكتب التي تتناول جوانب مختلفة من التراث، وتحتفي بشخصياته التي تركت أثراً كبيراً في مسيرته، وفي مقدمتها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإنجازاته البارزة في مجال الثقافة والتراث، إضافة إلى استذكار شذرات من أعماله التي ملأت الدنيا محبة، وسعادة، وسلاماً».

وأضاف الدكتور المسلم: «أخذ معهد الشارقة للتراث على عاتقه إثراء المكتبة العربية بالإصدارات التي تعزز قيمة البحوث والدراسات العربية والمترجمة من وإلى العربية، لتكون نبراساً وعوناً لكل باحث وطالب ومثقف، وحتى لا تكون الإصدارات العربية أقل قيمة وشكلاً ومضموناً من مثيلاتها في اللغات الإنسانية الأخرى».

ويتضمن الكتاب عدة عناوين منها: زايد القائد الرمز وصانع الفرق، وزايد رائد الثقافة والتراث، وأقوال للشيخ زايد في التراث، وزايد والأفلاج، وزايد والزراعة، وزايد ورياضة الصيد بالصقور، وزايد والفروسية، وزايد والمرأة، وزايد والإبل، وزايد والفنون الشعبية.