نظم معهد الشارقة للتراث بمناسبة شهر القراءة الوطني، فعاليات «أسبوع القراءة» في مركز فعاليات التراث الثقافي «البيت الغربي»، واستهدف الأسبوع طلبة عدد من الحضانات في إمارة الشارقة وهي: حضانة واسط، وحضانة الحيرة، وحضانة الفلاح، وحضانة الرميصاء، وحضانة الغافية، وتضمن البرنامج مسابقات تراثية ثقافية شملت لعبة تجميع الصور التراثية بطريقة مبتكرة عن طريق الآيباد، وتلوين الحروف العربية والشخصيات العامة، بالإضافة إلى لعبة تركيب الصور، وتجميع الفواكه والتعرف إلى أسمائها، إضافة إلى لعبة التعرف إلى أصوات الحيوانات وتمييزها.

وقال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس المعهد: «نهدف من خلال فعالياتنا، إلى بناء الأصول الثقافية عبر تمكين العنصر البشري الذي يشكل مصدر الثروة الرئيسي، وتعزيز اقتصاد المعرفة كجسر للعبور إلى المستقبل، كما من شأن شهر القراءة، بما يتضمنه من برامج وفعاليات ومبادرات، أن يسهم في ضمان تفعيل واستمرارية الجهود المجتمعية لإرساء القراءة عادة متأصلة خارج المناسبات الاحتفالية، أو التظاهرات الثقافية الموسمية».

من جانبها، قالت نادية مزعل، أمينة مكتبة البيت الغربي: «يهدف الأسبوع إلى تطوير مهارات القراءة والاستمتاع لدى الأطفال، ومساعدتهم على تطوير مخيلتهم، كما أنها وسيلة فعالة في زيادة التركيز والاستيعاب لديهم، فالقراءة تُحدث دوماً تغييرات نوعية كبيرة في بناء شخصية الأجيال القادمة».