افتتح د. عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، مساء أمس الأول، فعاليات أسبوع التراث الغاني في مركز فعاليات التراث الثقافي، «البيت الغربي» بقلب الشارقة، بحضور سماتا بوكاري، القنصل العام لجمهورية غانا، وأليس هاواوو ساليفو،

تستمر الفعاليات التي ينظمها المعهد، ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، تحت شعار «تراث العالم في الشارقة»، خمسة أيام؛ لتأخذ زوار قلب الشارقة وعشاق التراث في رحلة تاريخية شائقة في ربوع غانا.

وقال عبد العزيز المسلم: «أعتقد أن تراث العالم يبدأ من إفريقيا، فهي المهد البشري، والتراث الغاني فيه الكثير من الأصول التي يتوق لها الإنسان، وبالتالي جاءت دعوتنا لغانا موفقة، خصوصاً أنها من الدول الغنية بالمشهد الثقافي والتراثي الجميل والتنوع.

قالت سماتا بوكاري: تعتبر غانا دولة محورية في غرب إفريقيا، وعرفت في مرحلة سابقة إبّان الاستعمار البريطاني بساحل الذهب، وأصل كلمة غانا تعني المحارب الملك، وكان هذا اللقب يمنح لملوك الإمبراطورية الغانية في العصور الوسطى في غرب إفريقيا، وغانا أمة متعددة الثقافات.

ويتضمن الأسبوع فعاليات متنوعة، تشمل جولة في معرض تراث غانا، والذي يتضمن عرض الأزياء التقليدية، والتحف التراثية، والحرف التقليدية، والنحت، ونسج السلة، إضافة إلى عرض حي للطين، وعرض الخرز، ومعرض للفن التشكيلي، والمطبخ التقليدي، كما ستكون هناك عروض فنية وموسيقية.

تشمل الفعاليات أيضاً البرنامج الفكري، الذي يتضمن ندوتي «عرض الثروات الثقافية والتنوع في غانا»، و«الزعامة في غانا.