ناقش اجتماع اللجنة الوطنية لدعم البرامج المهنية، الذي أقيم في معهد الشارقة للتراث، أول أمس، حزمة من الأفكار والمبادرات الخلّاقة المتنوعة، والقضايا التي من شأنها الاستمرار في نهج الارتقاء بعملية تطوير معايير ومؤهلات مهنية وطنية؛ وذلك بحضور د. عبدالعزيز المسلم، رئيس المعهد، ونورا المطروشي، مدير إدارة التعليم والتدريب المهني والفني في الهيئة الوطنية للمؤهلات، ود. بسمة كشمولة، مساعد مدير الإدارة للاعتماد في المعهد، إضافة إلى ممثلي الهيئات والدوائر الحكومية والجامعات وأعضاء اللجنة الوطنية، فيما أدار الاجتماع الدكتور عادل الكسادي، مدير إدارة التعليم المستمر في المعهد.

دعا الاجتماع، أعضاء اللجنة إلى الاستمرار في العمل على تطوير معايير ومؤهلات مهنية وطنية، والتوقيع على وثيقة الدبلومات المهنية في مجال التراث الثقافي ب«معهد الشارقة للتراث»؛ حيث جاء الاجتماع كأحد متطلبات الاعتماد لجهة الهيئة الوطنية للمؤهلات، ودعم توجهات المعهد؛ لتطوير مؤهلات وطنية لمجموعة مهن في مجال التراث الثقافي.

وقال د. عبدالعزيز المسلم: «يعمل المعهد من خلال إدارة التعليم المستمر على تمكين المجتمع من التعرف والإلمام بالتراث الثقافي بمختلف مجالاته وأجناسه، وطرح برامج تعليمية وتدريبية؛ لتزويد الدارسين بخبرات علمية ومعارف نظرية وتطبيقية في عدد من التخصصات ذات الصلة الوثيقة بالتراث الثقافي».

قالت نورا المطروشي: «نحرص في الهيئة الوطنية للمؤهلات على الاستمرار في دعم مختلف المؤسسات بالدولة؛ من أجل جودة المشاريع، التي تطرحها المؤسسات».