Categories
الأخبار

الفرق الشعبية العالمية.. صوت الأصالة في أيام الشارقة التراثية

تفاعل جمهور وزوار أيام الشارقة التراثية مع أداء الفرق الشعبية الفنية اليونانية والبنمية والبولندية، على مدار الأيام الثلاثة الماضية على المسرح الكبير.

وفي كل عام في مثل هذه الأوقات، يكون الجميع على موعد مع أيام الشارقة التراثية، حيث يتواجد العديد من الفعاليات التي تشكل حالة جاذبة للزوار من مواطنين ومقيمين، وضيوف من خارج الدولة، في ظل مشاركة 60 دولة عربية وأجنبية فيها.

وعشاق الطرب الأصيل والفنون الشعبية يطربون على أنغام الرقصات الشعبية المحلية والعربية والعالمية.

وقال د.عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، رئيس اللجنة العليا المنظمة لأيام الشارقة التراثية ال 17: «في كل عام مع انطلاقة الفعاليات، نعيش أياماً جميلة تنقلنا إلى عالم مختلف وأصيل، ومن خلالها نستحضر ذلك الماضي، الذي يشكل جزءاً ومكوناً رئيسياً من هويتنا وخصوصيتنا. وهناك دعوة مفتوحة ودائمة للجميع للزيارة؛ إذ يجد كل زائر ما يسر ناظريه، وينقله إلى عالم ما زلنا نعشقه ونتوق إليه.

زوار الأيام وعشاق التراث والطرب والموسيقى الشعبية كانوا على موعد مع الفرقة الشعبية اليونانية، وتفاعلوا مع ما قدمته من عروض مبهرة. وقال ديميتريس بابايانو، رئيس الفرقة: إنها المرة الأولى التي تشارك فيها في أيام الشارقة التراثية، والمهمة كبيرة؛ حيث يقع على عاتقنا تقديم الصورة البهية والحقيقية عن الفنون الشعبية اليونانية، ونحن على ثقة بأن الجمهور سيتعرف إلى فن أنيق وجميل.

وأعرب عن سعادته وتقديره للشارقة عموماً ومعهد التراث خصوصاً؛ حيث أتيحت لهم الفرصة لتقديم عروضهم الفنية التي تعكس عمق وتنوع وعراقة الفنون الشعبية اليونانية.

ولفت إلى أن مشاركتهم تعتبر فرصة لتعريف الجمهور العربي بالفن الشعبي والتراث اليوناني عموماً. وشاركت الفرقة الفنية الشعبية البنمية أمس، وقدمت عروضاً متنوعة من الرقصات والفنون الشعبية التي لاقت تفاعلاً وتقديراً من الجمهور.

وقالت ليسبث باتيستا، مديرة الفرقة: «هي المشاركة الأولى لنا في أيام الشارقة التراثية، لكننا نشعر أننا نعرف المكان والجمهور، ولقينا الترحيب وحسن الاستقبال والتنظيم الرائع في كل التفاصيل، كما كان الجمهور متفاعلاً معنا بشكل لافت، وسنبذل كل ما في وسعنا لتقديم أفضل العروض».

وأدت الفرقة البولندية ألواناً مختلفة من الفنون الشعبية والموسيقية والتراثية التي لاقت ترحيباً وإعجاباً من الحضور.

وقالت بووينا ويتاويتاسسيك، واحدة من أعضاء الفرقة و ابنة رئيسها: مع المشاركة الأولى لنا في أيام الشارقة التراثية، نتمنى أن نكون حاضرين في كل عام، ونحرص على تقديم لوحات فولكلورية جميلة وعروض فنية ورقصات شعبية، تنقل الزائر فوراً إلى ماضٍ جميل بما فيه من عراقة وأصالة يعشقها الجميع ويبحث عنها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *