فاز هارون لويح من الكويت بالمركز الأول في بطولة الخليج الثالثة للداما التي نظمت بين 2 و7 الجاري بمشاركة الإمارات والبحرين والسعودية والكويت.

وحل في المركز الثاني يوسف جميل من البحرين، وفي المركز الثالث عبد الرحمن بو هزاع.

والداما لعبة شعبية قديمة، يقال إنها جاءت من مصر الفرعونية، ووجدت لها مستقراً في منطقة الخليج، كما أنها وصلت إلى بلاد الإغريق، وتحدث عنها أفلاطون.

ويروى أن هذه اللعبة وصلت إلى أوروبا الحديثة من خلال منطقة الخليج العربي، وهي حاضرة بأسماء أخرى في بلاد الشام، لكن الفكرة واحدة.

وأسس معهد الشارقة للتراث مجلساً للعبة في سوق العرصة بقلب الشارقة يعرف باسمه الشعبي «ميلس الداما»، ضمن سعيه الجاد لإعادة مكانها ومكانتها في المجتمع الإماراتي.

وقال صقر محمد، المنسق العام للبطولة، رئيس لجنة الافتتاحات الخارجية في أيام الشارقة التراثية ال17، مدير الاتصال المؤسسي في المعهد: الداما لعبة خليجية شعبية قديمة، تراجع حضورها في الإمارات لحد ما، وما زالت حاضرة وتتناقلها الأجيال في دول خليجية أخرى، كالبحرين والكويت والسعودية، ونسعى منذ نحو سنوات إلى إعادتها لمكانها ومكانتها في الإمارات، ولهذا عملنا على تأسيس المجلس في تأكيد على طابعها واسمها الشعبيين، والمجلس يستقبل زوار «الأيام»، وسيكون مفتوحاً على مدار العام.