استضاف فندق شيراتون الشارقة، ضمن فعاليات أيام الشارقة التراثية الـ ١٧، يوم الثلاثاء اجتماع المجلس الدولي لمنظمات المهرجانات والفنون الشعبية، برئاسة فيليب بيوساتت، وعدد من المنظمات، حيث يستمر الاجتماع لمدة أربعة أيام، يناقش فيها أعضاء مجلس إدارة المنظمة مختلف القضايا والأفكار والمشاريع والمبادرات التي من شانها أن تسهم في الاستمرار بالارتقاء بالعمل العالمي المشترك في عالم التراث. .
.
وقال سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، رئيس اللجنة العليا المنظمة لأيام الشارقة التراثية الـ ١٧:”نحن سعداء باستضافة اجتماع مجلس الإدارة لمنظمات المهرجانات والفنون الشعبية، وهذا الأمر مرتبط بدور ومكانة الشارقة والمعهد وجهوده باستضافة العديد من الفعاليات والمناسبات والأحداث العالمية الكبيرة التي تختص بالتراث الثقافي، كما أن الاجتماع يستمر لمدة أربعة أيام، حيث يشارك في ٨ فرق من ٨ دول، ويأتي منسجماً مع أجندة المعهد”. .
.
من جهة أخرى، قال صقر محمد، مدير الاتصال المؤسسي في معهد الشارقة للتراث، رئيس لجنة الافتتاحات الخارجية في أيام الشارقة التراثية:”سيبحث الاجتماع قضايا عديدة، ونحن بصدد عمل مقر دائم لهذه المنظمات في الشارقة، وسيكون المقر الأول في الشرق الأوسط، كما أن لهذه المنظمات جناح خاص في أيام الشارقة التراثية، كنوع من المشاركة الفاعلة في الأيام، حيث يشهد جناح المنظمات إقبالاً من الزوار والجمهور والباحثين في عالم التراث، ليتعرفوا أكثر على تلك المنظمات وجهودها ودورها”. .
.
من جانبه، قال فيليب بوسان، رئيس المنظمة الدولية للمهرجانات والفنون الشعبية:”قمنا بالشراكة مع اليونيسكو كمنظمة مجتمع مدني غير حكومية تعمل في مجال مهرجانات الفنون الفولكلورية التقليدية حول العالم. ومن المهم أن نتواجد هنا في الشارقة، لأن لدينا علاقات جيدة مع المعاهد التي تركز على تراث الدول. إنها المرة الأولى التي نعمل فيها معاً لتنظيم المهرجان، ولدينا فرق مشاركة هنا هذا الأسبوع، جاءت من افريقيا والمكسيك وتشيلي واندونيسيا، وأيضاً من فرنسا ومن جميع أنحاء العالم.