افتتحت أمس الأول فعاليات أيام الشارقة التراثية في كلباء، بحضور الشيخ هيثم بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في المدينة، وذلك استمراراً لحرص معهد الشارقة للتراث على أن تكون فعاليات الحدث حاضرة في مختلف مناطق الإمارة ومدنها، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

حضر الافتتاح في القرية التراثية سالم بن محمد النقبي، المكلف بتسيير أعمال المجلس البلدي لمدينة كلباء، رئيس اللجنة المنظمة لأيام الشارقة التراثية فيها، والمهندس عبد الرحمن عبد الله النقبي، مدير بلدية المدينة، وصقر محمد، رئيس لجنة افتتاحات الشارقة والمناطق الوسطى والشرقية والحمرية، وجمع غفير من سكان وأهالي المنطقة.

وقال صقر محمد: التزاماً بتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، سعينا إلى زيادة الأيام والمناطق والمدن التي تقام فيها فعاليات وأنشطة وبرامج متنوعة للأيام التراثية.

ولفت إلى أن القرية التراثية في كلباء زاخرة بالأنشطة والفعاليات والبرامج الجاذبة للزوار، والتي تعكس مختلف تفاصيل ومكونات وعناصر التراث الشعبي المادية وغير المادية، كما أنها تركز على تجسيد شعار أيام الشارقة التراثية، «حرفة وحرف»، الهادف إلى نقل القيم المعنوية لمختلف الأجيال من مواطنين ومقيمين.

وأشار إلى أن الفعاليات التي تقام في كلباء تركز على ضرورة ترسيخ التراث لدى السكان والأهالي عبر التعريف بماضي الإمارات، وإحياء الفعاليات والعادات التراثية والفنون والحرف والمهن الشعبية.