تزامنا مع عام التسامح نظم معهد الشارقة للتراث بالتعاون مع دار زايد للثقافة الاسلامية – فرع إمارة عجمان،صباح اليوم ، جلسة حوارية بعنوان ” التسامح نهج متأصل في الثقافة الإماراتية ” قدمها كل من الدكتور سيف البدواوي ،والدكتور ثائر عوده ، والدكتور وسيم أحمد وأدارها الدكتور عادل الكسادي مدير إدارة التعليم المستمر في المعهد، وذلك بحضور سعادة الدكتور عبدالعزيز المسلّم رئيس معهد الشارقة للتراث وطلبة دار زايد للثقافة الإسلامية من الجاليات التي تتحدث اللغة العربية و عدد من مدراء ومسؤلين الأقسام وموظفى المعهد.
وتضمنت الفعالية معرض مصاحب يعرض صوراً تعكس مظاهر التسامح في المجتمع الإماراتي.
وفي الختام كرم سعادة الدكتور عبدالعزيز المسلّم رئيس المعهد المشاركين في الجلسة الحوارية.