افتتح د.عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، مساء أمس الأول، فعاليات أسبوع تراث جمهورية سان مارينو، في مركز فعاليات التراث الثقافي، «البيت الغربي»، في قلب الشارقة، بحضور ماورو ماياني، سفير جمهورية سان مارينو لدى الدولة، وخميس بن سالم السويدي، رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وعدد من مديري الإدارات ومسؤولي الأقسام في المعهد.
تستمر الفعاليات التي ينظمها المعهد ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، تحت شعار تراث العالم في الشارقة، خمسة أيام، وتأخذ زوار قلب الشارقة وعشاق التراث في رحلة تاريخية للتعرف على مختلف مكونات وعناصر تراث سان مارينو، بينها عرض الأزياء التقليدية، والتحف التراثية، والحرف التقليدية، ومعرض الفن التشكيلي، والمطبخ التقليدي، بالإضافة إلى العديد من العروض الفنية والموسيقية.
وقال د.عبد العزيز المسلم: نحن سعداء باستضافة جمهورية سان مارينو ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، إذ يمضي زوار قلب الشارقة وعشاق التراث خمسة أيام مع تشكيلة متنوعة من الأنشطة والبرامج التي تعكس أهمية ومكانة تراث سان مارينو العريق، وجذورها الضاربة في عمق التاريخ.

قال ماورو ماياني: نحن سعداء لمشاركتنا في برنامج أسابيع التراث العالمي بالشارقة، الذي يشكل محطة مهمة لعرض مختلف عناصر ومكونات تراثنا العريق.