نظّم معهد الشارقة للتراث، في مقره بالمدينة الجامعية، فعالية بمناسبة اليوم العالمي للتسامح، بحضور الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس المعهد، وجمع من الموظفين والمسؤولين ورؤساء الأقسام.

وأكد الدكتور عبدالعزيز المسلم أن هذه الفعالية جاءت لتسليط الضوء على مكانة دولة الإمارات كواحة للتسامح ومكافحة التمييز والكراهية.
وأضاف: «أثبتت دولة الإمارات منذ وقت مبكر أنها بلد التسامح والتعايش والتلاحم والانسجام، حيث أثبتت جهودها في ترسيخ التسامح كنهج وثقافة».