رعاية صاحب السمو حاكم الشارقة افتتح سعادة الدكتور عبدالعزيز المسلّم رئيس معهد الشارقة للتراث، مساء اليوم فعاليات ملتقى الشارقة للحرف التقليدية، في نسخته الثانية عشرة، وتستمر يومين، في مركز الجواهر للمؤتمرات والمناسبات، تحت شعار «حرف شارقية»، متضمناً مجموعة من الحرف الإماراتية التي توثق رحلة الآباء والأجداد في سباقهم مع الحياة، لإبراز تنوع الحرف والبيئات في إمارة الشارقة.
وحضر الافتتاح سعادة سمير المنصور سفير الجمهورية التونسية لدى الدولة وسعادة سالم علي المهيري رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة
سعادة راشد خميس النقبي رئيس المجلس البلدي لمدينة خورفكان، و سعادة خميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، والأستاذة خلود الهاجري المنسق العام للملتقى وعدد من مدراء الإدارات ومسؤولي الاقسام في المعهد
والمهتمين بمجال التراث والحرف التقليدية والمجتمع المحلي وموظفي الحكومة المحلية في إمارة الشارقة.
وتجول الجمهور في أروقة فعاليات ملتقى الشارقة للحرف التقليدية ، مستمعون إلى شرح وافي حول أبرز البرامج والأنشطة المصاحبة لها.
وتعرف الجمهور خلال الجولة على مجموعة متنوعة من الفعاليات والانشطة التراثية وتشمل التركيزُ على البيئتين الساحليةِ والصحراويةِ في إمارةِ الشارقةِ بكلِّ ما تحملُهُ هذهِ البيئاتِ من طابعٍ يعكسُ الحِرفَ الخاصةَ بها، وعرضِ المنتجاتِ والأدواتِ المستخدمةِ، والفنونِ الشعبيةِ المصاحبةِ للبيئةِ. .