تحت شعار (زكاتكم لتعليمنا) تطلق مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية حملتها الإعلانية والإعلامية السنوية بهدف تغطية الرسوم الدراسية للطلبة من ذوي الإعاقة غير المقتدرين مادياً، وتوفير أحدث التقنيات المساندة لتعليمهم.
وتصرف أموال الزكاة حسب المصارف الشرعية لسداد الأقساط الدراسية الخاصة بالطلاب ذوي الإعاقة ممن لا يستطيع أولياء أمورهم تحمل أعباءها، ويقارب عددهم 543 طالباً.
وترتكز المدينة في حملتها للزكاة على الفتوى الشرعية الصادرة عن اللجنة الدائمة للفتوى في إمارة الشارقة بجواز جمع الزكاة وقبولها وتقديمها للأشخاص من ذوي الإعاقة الغير مقتدرين.
         يبلغ عدد الأشخاص الذين يستفيدون من خدمات المدينة من جميع الجنسيات والإعاقات البسيطة والمتعددة أو الشديدة جداً (1854) طالباً وطالبة للعام الدراسي 2019-2020، بالإضافة إلى عدد يتجاوز (600) موظفاً وموظفة، 50 منهم من الأشخاص من ذوي الإعاقة.
         تحرض المدينة على صرف أموال الزكاة ضمن المصارف الشرعية حيث تقوم لجنة متخصصة من المدينة بدراسة الحالة الاقتصادية والاجتماعية لأسرة الشخص ذي الإعاقة وتحديد بدقة من يدخل في فئة الفقراء والمساكين.
         مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية كونها مؤسسة أهلية تقوم بالإنفاق على تعليم هؤلاء الأشخاص من ذوي الإعاقة بالاهتمام بهم معتمدة على أموال الزكاة للاستمرار في تقديم خدماتها.