Categories
الأخبار

«مراود» تحتفي بالصناعات الفخارية

صدر مؤخراً عن معهد الشارقة للتراث العدد الجديد من مجلة «مراود»، الذي يحتفي بالصناعات الفخارية في العالم العربي. ويشتمل العدد على مجموعة من المواضيع الثقافية والتراثية الغنية من بينها دراسة بعنوان «ذرب المعاني.. قراءة في المساجلات الشعرية التي جمعت المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ببعض معاصريه».
وجاء في افتتاحية العدد بقلم د.عبدالعزيز المسلّم، رئيس المعهد، رئيس التحرير: «صناعة الفخار واحدة من أقدم الصناعات التقليدية التي عرفها الإنسان منذ القِدَم، واستطاع من خلالها صناعة أدواته من أوانٍ وصحون وغيرهما، حيث كشفت التنقيبات الأثرية التي قيم بها في مختلف إمارات الإمارات عن أوانٍ فخارية وكسرٍ خزفية تعود إلى حضارتي أم النار ووادي سوق».

وأضاف المسلم: «أفردنا في العدد ملفاً حاولنا فيه التعريف بتلك الصناعة العريقة اتساقاً مع شعار ملتقى الشارقة للحرف التقليدية «للفخار حكاية»، واتسم الملف بالتنوع والثراء، حيث قدّمنا فيه تجارب لصناعة الفخار في العديد من البلدان العربية، متتبعين مسيرته في الإمارات، ومناطق انتشاره، وأبرز الأدوات المصنوعة منه، وتجليات الفخار في الشعر النبطي، من خلال احتفاء الشعراء ببعض الأدوات المصنوعة من الفخار، مثل الدلة، والفنجان، والمبخرة».
ووثّق العدد الجديد من «مراود» الدورات السابقة للملتقى، بالإضافة إلى تتبع الأخبار والفعاليات التي نظمها المعهد في الفترة الماضية.
وتناول العدد شذرات من سيرة القائد الرمز والشاعر الأعز، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ونموذجاً من أبرز قصائده. كما استعرض العدد قصيدة احتفائية بصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حفظه الله ورعاه، وهي للشاعر عبدالعزيز المبرزي الشويش.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *