Categories
الأخبار

«الشارقة للتراث» يتبنى تأسيس قاعة للثقافة العربية في الصين

تبنى معهد الشارقة للتراث مبادرة تأسيس قاعة الثقافة العربية في جامعة زيهجيانج الصينية. وتضم المبادرة مجموعة من الكتب والمقتنيات والمواد الفلمية، لتلبية احتياجات الطلبة غير الناطقين باللغة العربية.
كان د. عبد العزيز المسلم، رئيس المعهد، استقبل د. عائدة، الأستاذة بكلية اللغة العربية في جامعة زيهجيانج للعلوم الصناعية والتجارية بالصين، بهدف مناقشة آفاق التعاون بين الجانبين.
وقال المسلم: «يعمل المعهد، وفق الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لنشر الثقافة واللغة العربية في أنحاء العالم، خصوصاً في الجامعات والمعاهد والمراكز المهتمة بالتواصل بين الثقافات، واكتشاف ما تحفل به ثقافتنا وتراثنا من ثراء، ونستلهم طريقنا في هذا المجال من توجيهات سموه واهتمامه المستمر بالحضارة العربية والإسلامية والتعريف بها».

وأضاف المسلم: «هذا اللقاء الذي جاء في إطار بحث سبل التعاون في مجال التبادل الثقافي والتراثي بين الصين والإمارات، وتوطيد مثل هذه العلاقات الداعمة للتراث والثقافة، وتبادل المعارف والمعلومات والتجارب والخبرات، بما يسهم في تحقيق وتطبيق أفضل الطرق والوسائل من أجل حفظ التراث».

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *