Categories
الأخبار

ورشة إقليمية لمراجعة مكنز الفولكلور العربي

ينظم معهد الشارقة للتراث «الورشة الإقليمية لمراجعة مكنز الفولكلور العربي (واصفات الخليج العربي)» حتى 2 أكتوبر المقبل، بحضور عدد من الخبراء والباحثين في مجال التراث الثقافي غير المادي بدول مجلس التعاون الخليجي.
وقال الدكتور عبدالعزيز المسلم رئيس معهد الشارقة: إنَّ التصدي لتوثيق ذاكرتنا الشعبية وحفظها، يشكل دعوة لمشروع متكامل يحتاج إلى جهد جماعي علمي، ولإرادة لإنجاز هذا المشروع، وشهدت المنطقة العربية خلال نصف القرن الماضي محاولات مضنية توقف معظمها بقصد وبغير قصد، وهي قضية أخرى تحتاج للمناقشة. ومنذ عام 2005، عُقد الكثير من المؤتمرات واللقاءات العربية على مستوى وزراء الثقافة العرب والأليكسو، فضلاً عن ورش العمل الوطنية والإقليمية؛ من أجل إعداد نظام موحد لأرشفة وحفظ الفولكلور، يجمع مختلف عناصر الثقافة الشعبية العربية، غير أن المحاولات لم تكتمل على النحو المرجو، وظلت فكرة «مكنز الفولكلور العربي» متناثرة في دول عربية عدة، اكتفت بعضها بمحاولات إعداد مكانز وطنية.
وقال الدكتور محمد حسن عبدالحافظ المدير الأكاديمي لمعهد الشارقة للتراث إن هذه الورشة تحمل ملامح أمل جديد، في إطار تبني معهد الشارقة للتراث تنفيذ حزمة من المشروعات الكبيرة، ومنها «مكنز الفولكلور العربي» الذي عكف على إنجازه الدكتور مصطفى جاد؛ أستاذ أرشفة الفولكلور وتقنيات الحفظ بالمعهد العالي للفنون الشعبية بأكاديمية الفنون، وسبق أن أنجز «مكنز الفولكلور المصري»، سنة 2007، ثم نهض بإنجاز «المكنز العربي»، منذ هذا التاريخ حتى تم الانتهاء من إعداده خلال هذه السنة (2017). وتشرع «الإدارة الأكاديمية» بمعهد الشارقة للتراث في الإشراف على الورش الإقليمية لمراجعة المكنز، وتنفيذ نتائجها العلمية.

وعن مكنز الفولكلور العربي، أوضح الدكتور مصطفى جاد أنه يحوي ما يقرب من 25.000 واصفة (مصطلح) عربية مصنفة تصنيفاً موضوعياً حسب التصنيف الدولي للتراث الثقافي غير المادي الذي اعتمدته اليونيسكو، مع بعض الإضافات المسايرة للثقافة الشعبية العربية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *