Categories
الأخبار

أنشطة متنوعة لمركز التراث العربي

ينظم مركز التراث العربي في أيام الشارقة التراثية، فعاليات عديدة، بالإضافة إلى مسابقات يومية وجوائز وأنشطة للأطفال، من بينها «قلعتي الكرتونية» التي تهدف إلى تعريف المشاركين بنماذج من القلاع والحصون لعدد من الدول الخليجية وأساسيات الهندسة المعمارية، وأشكالها وأنواعها، و«البرج الرملي»، حيث تُشكل أبراجاً وقلاعاً بالرمل في جو من المتعة والمرح، ويتعرف الأطفال من خلالها إلى وظائف القلاع قديماً، فضلاً عن تركيب وابتكار أشكال هندسية من الكراتين والتعرف إلى نماذج عمرانية تراثية مشهورة في الوطن العربي، وغيرها من الأنشطة.
الدكتورة عائشة الحصان الشامسي، مدير مركز التراث العربي، تقول: «هذه أول مشاركة للمركز في الأيام، من خلال لجنة التراث العربي المنبثقة من اللجنة العليا لأيام الشارقة، التي يكمن دورها في تسليط الضوء على الأماكن والمباني التراثية في المدن العربية».
وتضيف: لدينا جدارية تحتوي على بعض المعالم التراثية العربية، وصور قديمة من الأحياء والمدن المختلفة، والقصد منها هو أن التراث مبنى، وهو ماثل أمامنا، ومعنى، وهو تلك المعاني التي تتجلى من خلال تلك العدسات التي يستخدمها الزائر لمشاهدة تلك الصور. ومن بين تلك المعالم صومعة حسان في الرباط، ومدينة المحرق في البحرين، ومدينة الشارقة، ومدينة سوسة في تونس. كما لدينا في جناح المركز، استوديو التراث العربي، حيث نستقطب زوار الأيام ونأخذ شهاداتهم ونسجل ونوثق ذاكرتهم الشعبية من حكايات وألعاب تقليدية«.

وتتابع، قائلة: «طرحنا فكرة شهادة (أنا ألتزم بتراثي)، وهي عبارة عن شهادة تؤكد بأن الشخص، ملتزم بتراثه والمحافظة عليه والترويج له، وشهد اليوم الأول من أيام الشارقة التراثية، توقيع أكثر من 300 شهادة، وكانت الشهادة الأولى أو الشاهد الأول هو معهد الشارقة للتراث، ومن ثم مركز التراث العربي».

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *