Categories
الأخبار

أنشطة وبرامج وفعاليات متنوعة في أيام الشارقة التراثية

الأحد، ٩ أبريل ٢٠١٧

أنشطة وبرامج وفعاليات متنوعة في أيام الشارقة التراثية

الشارقة في 9 ابريل / وام / كرم سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث رئيس اللجنة العليا لأيام الشارقة التراثية الفائزين في بطولة الخليج الثانية للداما.

جاء ذلك في حفل أقيم أمس بمقر المعهد حيث تم تكريم.. بداح جربوع ذياب من الكويت بالمركز الأول.. وعبد الله يوسف على قراطة من البحرين بالمركز الثاني.. وحبيب مناور مسعود البطحاني من الكويت بالمركز الثالث.. ويوسف أحمد جميل من البحرين بالمركز الرابع.. وهارون عبد الله علي الرويح من الكويت بالمركز الخامس.

كما تم تكريم الدكتور عبد العزيز المسلم من قبل الوفد الكويتي والوفد البحريني المشاركين في البطولة.

وكانت بطولة الداما لدول الخليج بدأت في نسختها الأولى العام الماضي خلال النسخة الرابعة عشرة للأيام حيث تم تشكيل مجلس الداما في سوق العرصة بقلب الشارقة ليكون جاهزا لاستقبال عشاق ومحبي هذه اللعبة الشعبية القديمة.

وتشهد أيام الشارقة التراثيبة في نسختها الـ 15 مشاركة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية من خلال جناحها الذي توفر فيه نماذج عن منتجات الأشجار والنباتات والمزروعات في الحديقة الإسلامية الواقعة ضمن منتزه الصحراء والتي رأت النور عام 2015 بمناسبة احتفالا امارة الشارقة باختيارها العاصمة الثقافة الإسلامية .

وتتنوع نباتات وأشجار الحديقة وفقا لتلك النباتات المذكورة في القرآن الكريم وتقدم الهيئة مختلف المعلومات التي تتعلق بالحديقة الإسلامية للزوار الذين يتواصلون مع جناح الهيئة كما تقدم لهم معلومات توعوية عن البيئة وأهميتها وكيفية المساهمة في صونها وتعرفهم بدور وجهود الهيئة وتحرص الهيئة على المشاركة في الفعاليات كما هو حالها في الدورات السابقة بالإضافة إلى بذور الغاف.

ويبلغ عدد النباتات التي ورد ذكرها في القرآن الكريم والسنة النبوية 52 نباتا منها 30 ذكرت في القرآن كالتين والعنب والرمان والريحان واليقطين وغيرها وفي السنة النبوية فقد تم ذكر 47 نباتا منها الحبة السوداء والحنة والعود وغيرها.

من جهة أخرى أطرب العراق جمهور الأيام في أدائه وفعالياته المتنوعة حيث تابع عشاق التراث وزوار الأيام الجلسة العراقية على مسرح الأيام و شاهدوا بعض ألوان الفنون الشعبية والتراثية العراقية التي أدتها الفرق العراقية بالإضافة إلى حلقات الرقص والغناء الشعبي والتراثي الأصيل.

وافتتح سعادة رئيس معهد الشارقة للتراث رئيس اللجنة العليا لأيام الشارقة التراثية امس فعاليات أيام الشارقة التراثية في مدين البطائح بحضور سلطان بن بطي المهيري الأمين العام لمجلس تنفيذي الشارقة وحران مبارك الكتبي رئيس مجلس بلدية البطائح وعبيد سعيد الطنيجي مدير بلدية البطائح بالإضافة إلى أعضاء المجالس البلدي وجمع غفير من الزوار والمهتمين بالتراث..

كما تم اليوم افتتاح أيام الشارقة التراثية في مدينة شيص بحضور عدد من المسؤولين والمهتمين بالتراث الشعبي الإماراتي.

وعكست القريتان التراثيتان في مدينتي البطائح وشيص الموروث الثقافي والتراثي للإمارات عبر الأنشطة والفعاليات التي تم تنظيمها فيها واشتملت على عروض للفرق الشعبية مثل العيالة والتلي وخض اللبن ورقصات شعبية وحضيرة القهوة وأعمال يدوية ومأكولات تراثية بالإضافة إلى ركن الأطفال المخصص في كل قرية لإدخال الفرح والسرور إلى قلوب الأطفال وغرس القيم التراثية في نفوسهم.

وتخلل حفل الافتتاح في البطائح وشيص عدة فقرات شعرية وأدبية متنوعة ومسابقات علمية شملت التعريف بالموروث الثقافي من خلال عرض بعض الأسئلة المتعلقة بالتراث الإماراتي وبعض العروض الشعبية التي عكست الموروث الشعبي.

وضمن فعاليات أيام الشارقة التراثية أقيمت ندوة حوارية ثقافية تراثية على متن سفينة البغلة في قلب الشارقة إحدى المعالم التراثية المهمة في إمارة الشارقة بعنوان “مكتبة الإسكندرية بين الأسطورة والحقيقة” تحدث فيها إيهاب الملاح عن حكايات مكتبة الإسكندرية القديمة وتاريخها ورواياتها وقارن الملاح بين ماضي وحاضر المكتبة.

واستضاف المقهى الثقافي في البيت الغربي محاضرة بعنوان “الصحافة الثقافية ومسألة التراث والهوية الوطنية” تحدث فيها حارب الظاهري كاتب وشاعر والدكتور عبد الله المغني متخصص وباحث في مجال التراث وأدارها الصحفي محمد ولد سالم.

وقال الدكتور عبدالله المغني إن توجهات دولة الإمارات تعكس مساعيها نحو المحافظة على التراث وحمايته من الضياع من خلال إصدار القوانين التي نحافظ عليه حيث كان التراث وما زال على قائمة أولويات القيادة الرشيدة منذ إعلان الاتحاد للمحافظة على الموروث الشعبي والعادات والتقاليد العريقة للأجداد والسلف .. لافتا إلى بعض الومضات الهادفة التي طورت التراث وجعلته يستمر وحمته من التناثر والضياع لغاية الآن.

واكد أن الشعب الإماراتي مطالب بالاستمرار باتباع العادات والتقاليد القديمة للمحافظة عليه كونه الأصل والجذور وعلى الجميع التمسك بالأصول القديمة وماضيه العريق .. مبينا الجهود الجبارة التي بذلتها الدولة للحفاظ على تراث الدولة ونقله للأجيال الحالية والمستقبلية.

من جانبه أوضح حارب الظاهري أن الصحافة لها علاقة كبيرة في المحافظة على التراث عبر نقل فعالياتها وأنشطتها بصورة جيدة للجمهور لتجسيد المعارف التراثية التي ترفع مع ثقافة الفرد بالتراث الموجود في دولة الإمارات ..

لافتا إلى الصور السابقة التي استخدمها السابقون من الكتاب القدامى في نشر ثقافة التراث الشعبي بين جميع الفئات عبر توظيف أقلامهم في خدمة التراث للحفاظ عليه.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *