Categories
الأخبار

الألعاب التراثية.. إبحار في التاريخ

يحرص زوار أيام الشارقة التراثية على زيارة كل الأماكن والمواقع والساحات في الأيام، فهي من وجهة نظر كثيرين تشكل محطة لقاء وفرصة حيوية لمتابعة ما يعرض من عناصر تراثية، والاطلاع على ما تقدمه الإمارات والدول المشاركة من عروض متنوعة في عالم الفن والموسيقى والحرف والألعاب الشعبية في القرية التراثية، ومتابعة الندوات والمحاضرات في المقهى الثقافي بالبيت الغربي.
ولا يمكن لأي زائر لأيام الشارقة التراثية أن يغض الطرف عن قرية الطفل التراثية وما تحتويه من ألعاب ومعلومات وترفيه، أو يختصر الوقت ولا يقوم بزيارتها، وقضاء الوقت الكافي هناك، ففيها من الألعاب والفعاليات والأنشطة ما يغري الكبير قبل الصغير، كما أنها تشهد كل عام إضافات كمية ونوعية، ويتوافر فيها كل ما يساهم في تنمية مدارك ومعارف الطفل، وتعريفه بالماضي وعراقته وأهميته، والتأكيد على التراث وضرورة التعرف إليه من خلال الألعاب والأنشطة والفعاليات المتنوعة، ويمكن للطفل أن يقضي فيها ساعات من دون ملل، بل يتعلم فيها الكثير، ويستمتع بما تحويه من ألعاب ترفيهية وتعليمية وأنشطة تناسب مختلف الأعمار

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *