Categories
الأخبار

«الشارقة للتراث» يكرّم وفد الدوحة في ختام «أسبوع التراث القطري»

كرّم عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، الوفد القطري الذي شارك في فعاليات أسبوع التراث القطري بمركز فعاليات التراث الثقافي بالإمارة. وشهدت الفعاليات إقبالاً جماهيرياً لافتاً من الباحثين والمختصين وعشاق التراث والزوار الراغبين في التعرف إلى تراث الشعوب بمختلف مكوناته وعناصره، حيث تعرفوا إلى الحرف والمهن التراثية القطرية ومن بينها السدو والحفر على الجبس، وتابعوا ألواناً متنوعة من الفنون الشعبية والموسيقى والعروض الفولكلورية والمطبخ الشعبي القطري. وكانت قطر الدولة العاشرة التي حلت ضيفاً على الشارقة ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث تحت شعار «تراث العالم في الشارقة»، حيث يستضيف المعهد في كل شهر بلداً عربياً شقيقاً أو بلداً أجنبياً صديقاً لعرض تراثه على مدار أسبوع في مركز الفعاليات الثقافية بالشارقة «البيت الغربي».

وقال المسلم، إن برنامج أسبوع التراث القطري كان حافلاً بالأنشطة والبرامج والفعاليات الحيوية، التي لاقت إقبالاً جماهيرياً واستحساناً من الحضور الذين عبروا عن إعجابهم وتقديرهم لألوان وأنماط وعناصر التراث القطري من حرف تراثية قديمة إلى معرض الصور التقليدية وعروض الأنشطة الثقافية للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» ورسم الخيول العربية والصقور وعروض فولكلورية من التراث القطري ومكتبة كتارا، إضافة إلى محاضرات عن السياحة الثقافية في كتارا. ولفت إلى أن لدى قطر تراثاً غنياً، مشيراً إلى الكثير من الملامح والمكونات والتفاصيل التراثية المشتركة بين الإمارات وقطر الذي لا يلغي خصوصية كل تراث وفرادته وعراقته. مضيفاً: «التراث القطري غني وعريق ومتنوع، وشكّل الأسبوع فرصة مهمة للباحثين والمختصين وعشاق التراث والزوار للتعرف إلى مختلف جوانبه وملامحه ومكوناته». ونوه بأن القطريين يمتلكون ثروة ثقافية زاخرة وتراثاً شعبياً فريداً يعملون على تنميته باستمرار بما ينسجم مع التطور الذي تشهده الدوحة التي تبدي اهتماماً كبيراً بشتى مناحي الحياة الثقافية من إنشاء المكتبات والمتاحف والمسارح ومراكز الفنون. وأشار المسلم إلى أن الوفد القطري عبر عن ارتياحه للمشاركة في برنامج أسابيع التراث العالمي، الذي أتاح لهم فرصة التعريف بتراثهم والتعرف والاطلاع على تراث الإمارات وتبادل الخبرات والتجارب والمعارف في مختلف جوانب التراث، وكيفية وسبل المحافظة عليه وصونه ونقله للأجيال. وأعربت سلمى النعيمي، رئيسة الوفد القطري، المستشارة الثقافية في المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» والمختصة في مجال التراث، عن سعادتها بالمشاركة في فعاليات برنامج أسابيع التراث العالمي بالشارقة منارة التراث والثقافة، ما شكل فرصة لتقديم وعرض مختلف عناصر ومكونات التراث القطري كالتراث الموسيقي والحرف اليدوية والأكلات الشعبية والفنون التشكيلية وغيرها من ألوان الفنون والتراث. وأعربت عن شكرها وتقديرها لمعهد الشارقة للتراث، مشيدة بحسن الاستقبال والتنظيم التي نفذها المعهد طوال أيام أسبوع التراث القطري.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *