شارك معهد الشارقة للتراث في اجتماع الجمعية العمومية للمنظمة الدولية للفن الشعبي، الذي عقد في مدينة بيرغامو الإيطالية، من 10 إلى 13 نوفمبر الجاري، ومثّل المعهد وفد رسمي برئاسة سعادة عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، وكانت مشاركة المعهد إيجابية وفاعلة، حيث قدم الوفد خلال الاجتماع مبادرات ومقترحات عديدة بهدف المساهمة في تطوير عمل وأداء المنظمة التي تعنى بشؤون الفولكلور والفن الشعبي وكيفية الحفاظ عليه وتطويره والارتقاء به باستمرار. وقال سعادة عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، نحن سعداء في المشاركة باجتماع الجمعية العمومية للمنظمة الدولية للفن الشعبي، وأدى وفدنا دوراً مهماً وفاعلاً كعادته في كل محفل دولي يعنى بشؤون الحفاظ على التراث، والبحث في كل ما هو جديد ليشكل قيمة مضافة في العمل من أجل التراث والتعريف به وصونه ونقله للأجيال.

وأشار إلى أن وفد المعهد المشارك في الاجتماع حرص على توزيع بعض الإصدارات والكتيبات التعريفية على الوفود المشاركة، كما شارك في لجنة الانتخابات للدورة الجديدة التي فاز فيها الشاعر علي عبد الله خليفة من مملكة البحرين الشقيقة، حيث تستمر رئاسته من العام 2017 إلى العام 2020، وتكون حينها البحرين مقراً رئاسياً للمنظمة، كما قام بتكريم الرئيس الجديد والرئيس السابق للمنظمة، وأعضاء مجلس الإدارة الجديد.

ونوه المسلم بجهود ودور وفد المعهد في التفاعل والتواصل مع الوفود الأخرى، والمكون من عتيق القبيسي، والدكتور إياد حافظ، وعلي العبدان.

ولفت المسلم إلى مدى حرص المعهد بالمشاركة في الأنشطة والفعاليات الدولية المعنية بشؤون وعالم التراث، لما لها من دور في التأكيد على المساهمة في الحفاظ على التراث العالمي وصونه ونقله للأجيال، بالإضافة إلى تبادل المعلومات والخبرات والتجارب في هذا الشأن.

ولفت إلى أن المنظمة الدولية للفن الشعبي، هي منظمة ذات عضوية للمنظمات والأفراد، بغض النظر عن العرق أو اللون أو العقيدة أو الجنس، أو الأصل القومي أو العرقي، وعند تقديم طلب العضوية، والرسوم في السنة الأولى، يتم منح العضوية المؤقتة، وتمنح العضوية الكاملة في أعقاب الاجتماع السنوي لمجلس الإدارة، وبعد ذلك يحصل الأعضاء على بطاقة عضوية وشهادة.