Categories
الأخبار

جدارية تراثية لمجموعة من الفنانين والفنانات الإماراتيين في أيام الشارقة التراثية الـ 14

عرض فنانون وفنانات من الإمارات جدارية تراثية في أيام الشارقة التراثية الرابعة عشرة، تستمر حتى نهاية فعاليات الأيام في الثالث والعشرين من إبريل الجاري، وتتضمن الجدارية مجموعة من الأعمال التي تهدف إلى التعريف بالتراث، والمساهمة في توثيقه وتقديمه للأجيال، وشهدت إقبالاً كبيراً من الجمهور وزوار الأيام، وذلك منذ اللحظات الأولى للبدء بتنظيم وترتيب الأعمال، حيث لفتت تلك الأعمار اناظر الزوار، وأخذوا يطرحون التساؤلات والاستفسارات عن طبيعة تلك الأعمال الفنية والهدف منها، ومن هم أصحابها، ولماذا يعرضونها في أيام الشارقة التراثية.

وشارك في أعمال الجدارية، التي أشرف عليها الفنان التشكيلي الدكتور محمد يوسف، كل من نجاة مكي ووهيبة راشد ومنى الخاجة ويحيى البدري وإيمان شقاق وعلي العبدان وعبد الرحيم سالم وسهام الوزيري وأحمد عثمان.

وقالت إحدى الفنانات المشاركات في الجدارية، منذ بدأنا بتركيب اللوحات والأعمال على الجدارية، كان هناك إقبال من الجمهور، وتساؤلات واستفسارات، عن مختلف تفاصيل الجدارية والاعمال المشاركة.

لافتة إلى أن الفن والأعمال الفنية هي توثيق لما هو موروث، حيث نرى التراث من خلال الصور والرسومات والأعمال، والمنتوجات المختلفة، مشيرة إلى أن الفن لا يمكم له أن يندثر، كما أن الفن يوثق لكل شيء.

وأوضحت أن هذه الأعمال المشاركة في الجدارية تعتبر نوعاً من المساهمة في التوثيق لتراث دولة الإمارات الغني والمتنوع الذي يعتبر مكوناً رئيسياً من الهوية الإماراتية والخصوصية التي نعتز بها.

وأشارت إلى أن اللوحات والأعمال المعروضة ليست للبيع، بل للعرض والاطلاع فقط، وهي تعود لمعهد الشارقة للتراث الذي ينظم الكثير من الدورات والورش التدريبية والتعليمية في هذا الشأن.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *