Categories
الأخبار

إقبال كبير من جمهور وعشاق التراث على فعاليات أسبوع التراث الإيطالي في “البيت الغربي”

تشهد فعاليات وأنشطة وبرامج أسبوع التراث الإيطالي (17 -21 أكتوبر الجاري) إقبالاً كبيراً من قبل جمهور وعشاق التراث والمختصين والباحثين، ففي كل ليلة هناك حضور لافت في ساحة مركز فعاليات الشارقة “البيت الغربي”، حيث تقدم الفرق الإيطالية عروضاً متنوعة من الرقصات الشعبية والموسيقى السردينية العريقة والأغاني والتراتيل الدينية الخاصة، كما تشهد ساحات البيت الغربي إقبالاً كبيراً على المنتجات الحرفية اليدوية التراثية والمأكولات الشعبية، والأعمال الفنية التي تمثل الكثير من الفنون الثقافية والتراثية الايطالية والعروض الموسيقية الفلكلورية المتنوعة، في ظل تساؤلات عدة عن مسميات تلك المنتجات وكيفية صناعتها ومدى أهميتها والإقبال عليها في السوق الإيطالي، وعن تلك العروض والأعمال الإبداعية.

على مدار أسبوع الطليان هناك تشكيلة منوعة من الأنشطة والفعاليات والبرامج والموسيقى والرقصات الشعبية التراثية، قادمة من جزيرة سردينيا إلى قلب الشارقة، حيث يعيش عشاق التراث وزوار قلب الشارقة خمسة أيام مع عروض ثقافية وسياحية لسردينيا وثقافتها التقليدية ومأكولاتها الشعبية وعروضها الموسيقية الخاصة ومنتجاتها الحرفية اليدوية، وغر ذلك الكثير.

ومنذ اليوم الأول لانطلاقة الفعاليات تعرف جمهور وعشاق التراث على صناعة الأقمشة في سردينيا، والحرف اليدوية وعرض لفرقة سوكونكورد وسوروسارو وفرقة رقص فلكلوري، بالإضافة إلى التعرف على الطعام الإيطالي. وفي اليوم الثاني شهد جمهور التراث عروضاً لموسيقى وأغاني شعبية من سردينيا، غالباً ما تؤدى في المناسبات الدينية، حازت على رضا الجمهور الذي حرص على التقاط الصور والفيديوهات للفريق الموسيقي الذي أدى تلك الأغاني. وكان عريف الحفل الإيطالي قدم قبل البدء بالعروض والأغاني لمحة عن الموسيقى في سردينيا التي تعتبر واحدة من أشهر المناطق والجزر الطليانية في الموسيقى الشعبية. وفي اليوم التالي كان الجمهور على موعد مع المنتجات التقليدية في سردينيا من تقديم خبراء وشيف إيطالي، بالإضافة إلى التفاعل مع الموسيقى الغنائية في التقاليد السردينية (ماركو لوتسو وعرض فرقة الكورال). واليوم الخميس هناك عرض طبخ مأكولات شعبية وتقديم المنتجات المحلية، بالإضافة إلى تقديم عروض لعبة السامورا التقليدية في سردينيا من تقديم ماركو لوتسو، وسيكون هناك أيضاً رقصات فولكلورية وصناعات إيطالية، أما اليوم الأخير الجمعة، 21 أكتوبر الجاري، فيمكن التعرف أكثر على المهرجانات الثقافية والشعبية في سردينيا من خلال بعض العروض، بالإضافة إلى حفل الختام.

وقال سعادة عبد العزيز المسلم، إن أسبوع التراث الإيطالي يشهد العديد من الأنشطة والبرامج والفعاليات المتميزة على مدار الأسبوع، نتعرف من خلاله على التراث الإيطالي العريق، وعلى مختلف ألوان وأنماط الفولكلور الطلياني، بالإضافة إلى الفنون والرقصات الشعبية والمأكولات الإيطالية التراثية العريقة.

ولفت إلى أن إيطاليا كانت منذ فجر تاريخها معبراً للتأثيرات الحضارية القادمة من الشرق منذ أقدم الأزمنة، كما تزخر بكثير من ملامح ثقافة العصر الحجري، وهي تعتبر بحق أيقونة التراث العالمي، فإيطاليا أكثر دولة في العالم تحتوي على مواقع تراثية وتاريخية، وتشهد حركة سياحة فاعلة ونشطة بسبب ذلك، فهي محطة جذب سياحي وتراثي بامتياز.

وأكد أن لدى الأصدقاء الطليان تراث عريق وتجربة غنية تستحق التقدير، لا تخلو من تقاطعات مع تراثنا العربي عموماً، كما أن رصيدها في التراث كبير جداً ومتميز، ويستحق الاطلاع والتعريف به، ولدى القائمين على التراث الإيطالي والمشتغلين فيه خبرات وتجارب غنية، بالإضافة إلى برامج وأنشطة وخطط مهمة في حفظ التراث وصونه.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *