في إطار توجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، انطلقت أمس الأحد فعاليات برنامج المخيم الصيفي “علمني رسولي” الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث على مدار 3 أسابيع، حيث يستمر حتى العاشر من أغسطس المقبل، ويتضمن أنشطة وفعاليات متنوعة، تستهدف الأطفال من سن 6 سنوات إلى 10 سنوات، والمخيم الصيفي هو أحد مشاريع التخرج في كلية الفنون الجميلة والتصميم.

وقال سعادة عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، تم التجهيز لهذا المشروع وتنفيذه خلال الإجازة الصيفية، لملء الفراغ لدى الأطفال بما هو مفيد ونافع، وسوف يتم تنفيذ المشاريع الأخرى التي وقع عليها الاختيار في مراحل وفترات لاحقة.
وأوضح المسلم أن لمخيم علمني رسولي حزمة من الأهداف، يقف في مقدمتها، أهمية التعرف على نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، وتعليم الأطفال سنن النبي محمد (ص)، بطرق ممتعة ومحببة، وذلك تماشياً مع أعمارهم الصغيرة، بالإضافة إلى غرس القيم والأخلاق التي دعا إليها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، مشيراً إلى أن المخيم يستهدف الأطفال من سن 6 سنوات إلى 10 سنوات، وذلك يومياً من الأحد حتى الأربعاء بدءاً من الثامنة صباحاً حتى الثانية عشرة ظهراً في مقر المعهد.
وأشار المسلم إلى أن برنامج المخيم الصيفي يتضمن مجموعة من الدروس اليومية، من بينها التصافح وآداب السلام والابتسامة والاستئذان، وأركان الإسلام، وكيفية الوضوء، وكيفية الصلاة، وآداب الطعام، وإماطة الأذى عن الطريق، وفعل الخير، والصدقة، والعلم، وغيرها من العناوين المهمة التي يستفيد منها الأطفال في مثل هذه العمر.
وتابع: يتضمن البرنامج أيضاً مشاركة شخصية حجي مبارك الأطفال خلال بعض الدروس، ووجبات إفطار صحية يومياً، وهدايا تشجيعية ومحفزة للأطفال، وزيارة متحف مركز التراث العربي التابع لمعهد الشارقة للتراث، وزيارة مكتبة الموروث التابعة للمعهد والتعرف على محتوياتها وكتبها التي تتوافر في قسم الأطفال، وتشجيع الأطفال على القراءة، والتقاط الصور التذكارية، بالإضافة إلى توزيع الشهادات على الأطفال، وغيرها من الأنشطة والفعاليات اليومية.
ولفت إلى أنه تم الإعلان عن المخيم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وبعد الإعلان بيوم واحد وصل عدد الأطفال المسجلين إلى 25 طفلاً.