تنطلق فعاليات أسبوع التراث القيرغستاني التي ينظمها معهد الشارقة للتراث في السابع عشر من مايو الجاري، وتستمر حتى العشرين منه، ضمن أجندته الشهرية لأسابيع التراث العالمي تحت شعار “تراث العالم في الشارقة”، التي يستضيف فيها شهرياً إحدى الدول العربية الشقيقة أو الأجنبية الصديقة. ويتضمن أسبوع التراث القيرغستاني الذي يعقد في مركز الشارقة لفعاليات التراث (البيت الغربي سابقا)، العديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة، من بينها معروضات تراثية متنوعة من حرف يدوية وأزياء وأكلات شعبية، وموسيقى وأهازيج شعبية، وغيرها.

وقال سعادة عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، تأتي أسابيع التراث العالمي التي ينظمها المعهد في مركز فعاليات التراث، تأكيداً من الشارقة على أهمية التراث وضرورة تبادل المعارف والخبرات والتجارب وتفاعلها معاً من أجل الاستمرار في حفظ وصون التراث وحمايته ونقله للأجيال، بصفته مكون حضاري كبير وأحد عناوين الهوية والخصوصية لكل شعب وبلد وأمة.

وأكد المسلم أن أسابيع التراث العالمي جاءت بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وفي إطار أنشطة معهد الشارقة للتراث للتعريف بالتراث العالمي وانفتاحه على التجارب العربية والدولية في هذا المجال، حيث تقدم الأسابيع الفرصة للأشقاء والأصدقاء من أجل عرض العديد من النماذج من تراثها بمختلف تجلياته وأنواعه وأشكاله.

موضحاً أن هذه الفعاليات التراثية التي ينظمها المعهد شهرياً تستهدف طلبة المدارس والجامعات من كافة المستويات، والعاملين في القطاع الحكومي والمحلي والاتحادي، والمثقفين والفنانين والمهتمين بمجال التراث ، والسياح العرب والأجانب، ومرتادي منطقتي التراث والفنون في قلب الشارقة، وكل عشاق التراث.

وأشار إلى أن لدى قيرغستان الصديقة تراث عريق وتجربة غنية تستحق التقدير، لافتاً إلى أن أسبوع التراث القيرغستاني سيتضمن تشكيلة متنوعة من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي تعكس مدى عمق وتنوع وغنى التراث القيرغستاني، بحيث تساهم في تعريف الجمهور والزوار والمتابعين في التراث القيرغستاني

وأوضح المسلم أن برنامج أسبوع قيرغستان يبدأ يوميا من الرابعة والنصف عصراً ويستمر إلى العاشرة مساء، وسيكون الافتتاح يوم 17 مايو الجاري في الرابعة والنصف عصراً، بحضور رئيس المعهد وممثلي البلد الضيف والمدعوين ووسائل الإعلام والجمهور العام. ومن ثم افتتاح المعارض المصاحبة للتظاهرة، والطواف على مختلف المعروضات التراثية داخل البيت الغربي (أزياء، حرف يدوية، أكلات شعبية،)، موسيقى وأهازيج شعبية للفرقة الموسيقية التراثية وفرقة الشارقة للتراث الفني.

وتابع: في الأيام التالية، (من الأربعاء إلى الجمعة) سيكون جمهور وعشاق التراث على موعد مع عروض وأهازيج فنية، ومحاضرات تراثية، وحرف يدوية، وغناء فردي، وطعام قرغيزي.