Categories
الأخبار

فعاليات وبرامج وندوات فكرية وعروض فولكلورية ومأكولات شعبية مغربية في الشارقة

انطلاقة أسبوع التراث المغربي

فعاليات وبرامج وندوات فكرية وعروض فولكلورية ومأكولات شعبية مغربية في الشارقة

 

24 فبراير, 2016

انطلقت أمس الأربعاء فعاليات أسبوع التراث المغربي ضمن أجندة أسابيع التراث العالمي التي ينظمها معهد الشارقة للتراث شهرياً، في مركز فعاليات التراث الثقافي(البيت الغربي)، حيث يستضيف بلداً عربياً شقيقاً، أو بلداً أجنبياً صديقاً، وتستمر الفعاليات المغربية التي تتضمن برامج وأنشطة وندوات وعروض أزياء شعبية، بالإضافة إلى المأكولات الشعبية والتراثية، حتى التاسع والعشرين من فبراير الجاري، وحضر افتتاح الفعاليات   سعادة عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، وسعادة القنصل العام المغربي في دبي، محمد البرنوصي، وجال المسلم والبرنوصي في الساحة الخارجية للبيت الغربي، وطافا على مختلف المنتجات المعروضة بالسوق التراثي، وتابعا مع الجمهور موسيقى وأهازيج شعبية للفرقة التراثية بالساحة الخارجية.

وقال عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، يشمل برنامج الأسبوع المغربي أنواعاً وأنماطاً مختلفة من أوجه التراث المغربي الغني بحكم تعدده العرقي والطبيعي، ومن هذه الأنواع الصناعات التقليدية المغربية، الموسيقى والأهازيج الشعبية، الحكاية والرواية الشفهية، المطبخ التقليدي، الأزياء والحلي التراثية، إلى جانب معارض صور ولوحات تشكيلية ذات علاقة بالتراث. كما أن البرنامج يحتوي على قسم فكري، حيث ستنظم ندوتان فكريتان في مواضيع ذات صلة بالتراث المغربي. ولفت إلى أن المغرب هي الضيف الثاني على الأسابيع بعد البحرين التي تمت استضافتها الشهر الماضي، مشيراً إلى أن ضيف الشهر المقبل، ستكون دولة مصر الشقيقة.

وأضاف: تقام التظاهرة على امتداد 5 أيام، وقد خصص اليوم الأول منها لحفل الافتتاح، بينما تتوالى الفعاليات خلال أربعة أيام، كما روعي في فقرات البرنامج الحرص على المشاركة الجماهيرية الواسعة سواء من طرف الجالية المغربية أو المواطنين والمقيمين بالدولة، ويتخلل البرنامج حفلاً شعبياً تراثياً.

وأشار المسلم إلى أن البرنامج يولي عناية كبيرة للأسرة والطفل، حيث سيتم إعداد حلقات صباحية تحت عنوان “صباحيات نسائية”، هي عبارة عن ورشات حول المواضيع التي تهم المرأة بالأساس مثل: الأزياء التقليدية، الطبخ المغربي، مواد التجميل الطبيعية وطرق استعمالها. وتابع: يتضمن الأسبوع افتتاح السوق التراثي في الساحة الخارجية للبيت الغربي، وإقامة ورش عمل لتعليم الطبخ التقليدي المغربي، وورش أخرى للتعريف واستعمال مواد التجميل الطبيعية، وحلقات ترفيهية خاصة بالأطفال، وسيكون هناك فقرة “حكاية شعبية” للراوي محمد بارز.

ندوة عن الطيب الصديقي

من بين فعاليات الأسبوع المغربي، ندوة خاصة عن عميد المسرحيين المغاربة الطيب الصديقي، الذي توفي في الخامس من فبراير الجاري، وستكون الندوة في المركز في الثامنة من مساء اليوم الخميس، وهي بعنوان: “توظيف التراث الشفهي في الأعمال الدرامية”، بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح. وتتناول سيرة حياة وأعمال الطيب الصديقي، الذي ترك خلفه رصيداً هائلاً من الأعمال المسرحية التي لم تغفل التراث وأهميته، بل نهل منه ما يستحق وما ساهم في التأكيد على أهمية التراث وحفظه وصونه وخصوصيته وتنوعه وغناه، وتركز الندوة بشكل خاص على توظيف التراث الشفهي في الدراما.

وقال عبد العزيز المسلم، تميزت مسيرة الطيب الصديقي بالإبداع والغزارة والتنوع والغنى في عالم المسرح الحديث والشعبي والتراثي، ونهل من التراث ما أسعفه في تثبيت اسمه ودوره ومكانته في عالم المسرح العربي عموماً والتراثي خصوصاً.

وتابع: يستحق الفنان الكبير الطيب الصديقي أن يكون حاضراً في أسبوع التراث المغربي، فهو صاحب رصيد كبير ومهم، وتركت أعماله بصمات واضحة حيث أجاد في توظيف التراث واستخدامه في أعماله المسرحية، واشتهر الصديقي بتوظيفه للتراث المغربي في مسرحياته ضمن رؤية تتوخى منح المسرح المغربي هويته وخصوصيته التراثية، من دون الاستغناء عن روح العصر، وهو بلا شك أحد الوجوه الثقافية المهمة في المغرب.

ولفت إلى أن المركز سينظم ندوة أخرى يوم السبت المقبل من ضمن فعاليات الأسبوع، بعنوان: “الميراث الأندلسي في التراث المغربي”، يقدمها الدكتور حسن رضوان مدير كلية الهندسة المعمارية بجامعة الشارقة والمدير الحالي للمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بالرباط.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *