Categories
الأخبار

عشاق وجمهور التراث على موعد مع أسبوع التراث المغربي في مركز الشارقة لفعاليات التراث

نظمه معهد الشارقة للتراث ضمن أجندته الشهرية

عشاق وجمهور التراث على موعد مع أسبوع التراث المغربي في مركز الشارقة لفعاليات التراث

 

 

الشارقة، 17 فبراير 2016

تنطلق فعاليات أسبوع التراث المغربي التي ينظمها معهد الشارقة للتراث في الرابع والعشرين من فبراير الجاري، وتستمر حتى التاسع والعشرين منه، وذلك ضمن أجندته الشهرية لأسابيع التراث الثقافي العالمي، التي يستضيف فيها شهرياً إحدى الدول العربية الشقيقة أو الأجنبية الصديقة.

ويتضمن أسبوع التراث المغربي الذي يعقد في مركز الشارقة لفعاليات التراث (البيت الغربي)، العديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة، من بينها إقامة معرض للفنون التشكيلية، ومعرضي صور، أحدهما للمدن المغربية الساحلية، والثاني عن مساجد المغرب، وندوة تتناول عميد المؤرخين المسرحيين المغربي (الطيب الصديقي)، تركز على توظيف التراث الشفهي في الدراما، بالإضافة إلى ندوة أخرى حول الميراث الأندلسي في التراث المغربي، كما يتضمن الأسبوع عروضاً للأزياء التقليدية والملابس التراثية المغربية، وورش صنع المستحضرات المغربية الطبيعية، وسيكون هناك أيضاً تحضير للأكلات المغربية التراثية، وغيرها من الأنشطة والفعاليات.

وقال سعادة عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث:” تأتي أسابيع التراث الثقافي العالمي التي ينظمها المعهد في مركز الفعاليات “البيت الغربي”، تأكيداً من الشارقة على أهمية التراث وضرورة تبادل المعارف والخبرات والتجارب وتفاعلها معاً من أجل الاستمرار في حفظ وصون التراث وحمايته ونقله للأجيال، بصفته مكون حضاري كبير وأحد عناوين الهوية والخصوصية لكل شعب وبلد وأمة”.

وأكد المسلم أن لدى المملكة المغربية تراث عريق وتجربة غنية تستحق التقدير، تشمل برامج وأنشطة وخطط مهمة في حفظ التراث وصونه، لافتاً إلى أن أسبوع التراث المغربي سيتضمن تشكيلة متنوعة من الفعاليات التي تعكس مدى عمق وتنوع وغنى التراث المغربي، وتأتي فعاليات هذا الأسبوع لتساهم في تعريف الجمهور والزوار والمتابعين في التراث المغربي، خصوصاً أنها لن تقتصر على البيت الغربي فقط، بل سيكون هناك بعض الفعاليات في أماكن عامة أخرى تشهد إقبالاً كبيراً، مثل ميغا مول الشارقة.

وتابع المسلم أن أسابيع التراث الثقافي العالمي جاءت بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وفي إطار أنشطة معهد الشارقة للتراث للتعريف بالتراث الثقافي العالمي وانفتاحه على التجارب العربية والدولية في هذا المجال، حيث تقدم الأسابيع الفرصة للأشقاء والأصدقاء من أجل عرض العديد من النماذج من تراثها الثقافي بمختلف تجلياته وأنواعه وأشكاله.

موضحاً أن هذه الفعاليات التراثية التي ينظمها المعهد شهرياً تستهدف طلبة المدارس والجامعات من كافة المستويات، والعاملين في القطاع الحكومي والمحلي والاتحادي، والمثقفين والفنانين والمهتمين بمجال التراث الثقافي، والسياح العرب والأجانب، ومرتادي منطقتي التراث والفنون في قلب الشارقة، وكل عشاق التراث.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *