Categories
الأخبار

مسرح أيام الشارقة التراثية نافذة على الحكواتي

منذ اليوم الأول لانطلاقة أيام الشارقة التراثية في نسختها السادسة عشرة، يشهد مسرح الأيام حضوراً كبيراً من الأفراد والعائلات والأطفال الذين يتفاعلون مع ما يقدمه من برامج وأنشطة، خصوصاً تلك الأسئلة المرتبطة بعام زايد، وتسليط الضوء على جهود المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الحفاظ على التراث، إضافة إلى الأسئلة والألعاب التراثية التي يتم تقديمها على المسرح.
الأطفال والكبار على موعد يومي طوال أيام الشارقة التراثية، مع مسرح الأيام، وتقدم الباحثة في التراث والحكواتية غزالة مبارك وجبة دسمة من الأمثال الشعبية والأسئلة والمسابقات التي تجد تفاعلاً لافتاً، وإقبالاً كبيراً من الأفراد والأسر، كما أن من بين تلك الأنشطة على مسرح الأيام، الكثير من الألعاب الشعبية والتراثية التي يعشقها الأطفال ويشاركون فيها بحيوية لافتة. يجد المسرح تفاعلاً من قبل الحضور، مع غزالة مبارك بشخصيتها الجذابة وبأسلوبها الحيوي في التفاعل والتعامل مع زوار المسرح وجمهوره، ففي كل ليلة لها إطلالة ومقابلة مع جمهورها من الأطفال والكبار، بحكايات جديدة، وسوالف كثيرة لا تنتهي، وينتظرها الأطفال والكبار كل ليلة، ويقطعون معها المسافات الطويلة، من دون تعب أو ملل، للتنقل معها في الأزمنة والأمكنة المتنوعة في رحلة جميلة ملأى بالتساؤلات.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *