نظم مركز التراث العربي التابع لمعهد الشارقة للتراث، مؤخراً، ندوة تدريبية بعنوان «قصتك تتحرك»، تزامناً مع «اليوم العالمي للتراث السمعي البصري»، الذي يصادف 27 من أكتوبر/‏تشرين الأول من كل عام.
شارك في الندوة عدد من الباحثين والمختصين بهذا المجال، منهم الدكتور عماد عبدالعزيز جاب الله، أستاذ علوم المعلومات المساعد في جامعة الشارقة، وكمال الجزار، المدير التنفيذي لشركة الزاد للأرشفة الإلكترونية في دبي، وشيخة المطيري، رئيس قسم الثقافة الوطنية في مركز جمعة الماجد، وابتسام الشايب، رئيس قسم مراقبة الجودة للإنتاج الفني في مؤسسة الشارقة للإعلام، ومسلم صالح الجابري، من نادي تراث الإمارات، والدكتور محمد حسن عبدالحافظ، المدير الأكاديمي في معهد الشارقة للتراث.
وقال الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: يسهم المعهد في الحفاظ على الموروث التاريخي، الذي يشكل الهوية الثقافية للحضارة الإنسانية، وجاءت هذه الندوة، لنشر التوعية وتسليط الضوء على هذه المواضيع؛ من أجل استمرار وصولها إلى الأجيال المقبلة.
وقالت عائشة الحصان الشامسي، مدير مركز التراث العربي التابع لمعهد الشارقة للتراث: إن الوثائق السمعية البصرية، مثل الأفلام والبرامج الإذاعية والتلفزيونية، هي تراثنا المشترك، ومن خلال هذه المبادرات؛ مثل «اليوم العالمي للتراث السمعي البصري»، يتم التشجيع والمحافظة على هذا التراث.

وتطرق الدكتور عماد عبدالعزيز جاب الله إلى الذاكرة الخارجية وفعل الاختزان والاسترجاع. وتحدثت عائشة المطيري، عن تجربة «مركز جمعة الماجد في الأرشيف الشعري السمعي البصري».