Categories
الأخبار

6 أيام من التراث الكويتي في قلب الشارقة

تنطلق فعاليات أسبوع التراث الكويتي في قلب الشارقة، الاثنين المقبل، التاسع عشر من نوفمبر/‏ تشرين الثاني الجاري، وتستمر ستة أيام، في مركز فعاليات التراث الثقافي «البيت الغربي» بقلب الشارقة، ويتعرف خلالها جمهور وعشاق التراث إلى مختلف مكونات وعناصر التراث الكويتي، من فنون شعبية وتراثية وموسيقى وطرب أصيل، ومأكولات شعبية، إضافة إلى الإطلالة على المشهد التشكيلي في الكويت من خلال المعرض الذي يستضيفه معهد الشارقة للتراث في اليوم الأول من أسبوع التراث الكويتي، وتشكيلة غنية ومميزة من الفعاليات والأنشطة والبرامج الفكرية التي تعكس تنوع وعراقة وغنى التراث الكويتي الذي يتقاطع في الكثير من الملامح الأساسية والعامة والتفاصيل مع التراث الإماراتي خصوصاً، والخليجي والعربي عموماً.
ويأتي أسبوع التراث الكويتي ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث، ويستضيف من خلاله إحدى الدول العربية الشقيقة أو الأجنبية الصديقة، لعرض وتقديم بعض ملامح وعناصر ومكونات تراثها، تحت شعار: «تراث العالم في الشارقة».
وقال الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: لدى الأشقاء في الكويت تراث عريق ومتنوع، ويشكل أسبوع التراث الكويتي الذي ينظمه المعهد ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، فرصة للزوار والجمهور وعشاق التراث والباحثين والمختصين، للتعرف عن كثب إلى تراث الأشقاء الكويتيين بمختلف مكوناته وعناصره التي تتقاطع وتتشارك مع التراث العالمي والتراث العربي في الكثير من العناصر والملامح، في ظل خصوصية تميزه عن غيره.

وأشار إلى أن التراث الكويتي يتميز بعراقته وثرائه، كما أن الثقافة الكويتية حافلة بمختلف الفنون الشعبية، من رقصات وأغانٍ تعود بأصولها لعصور قديمة جداً، ولها دور في تحديد معالم الهوية الكويتية، وهنا في قلب الشارقة، على مدار ستة أيام، سنكون على موعد مع رحلة في ربوع الكويت، تاريخاً وتراثاً وفكراً. وأوضح المسلم أن أسبوع التراث الكويتي سيكون حافلاً ومميزاً، بدءاً من الافتتاح بحضور رئيس المعهد وممثلي البلد الضيف والجمهور، وممثلي وسائل الإعلام، مروراً بجولة في المعرض الكويتي في البيت الغربي، الذي يتضمن السفن الخشبية، والإكسسوارات التراثية، وعرض أسطوانات وبشتختات، ونسج السدو، إضافة إلى المطبخ الكويتي والحلويات الكويتية، وعروض من التراث الفني الكويتي تقدمها فرقة سلطان المفتاح للفنون الشعبية والتراثية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *