يشارك معهد الشارقة للتراث في فعاليات النسخة العاشرة من مهرجان النهضة التراثي الثقافي الذي تنظمه جمعية النهضة النسائية، في منطقة الليسيلي، وانطلقت فعالياته الخميس الماضي، وقدم أنشطة وفعاليات جاذبة ومميزة، ومعارض متنوعة للأطفال والعائلات.

يستهدف المهرجان كل فئات المجتمع، ويهدف إلى المساهمة في استمتاع الأفراد والرغبة في اكتشاف جماليات الماضي، وتوصيل المفردات التراثية إلى الأجيال الجديدة وترسيخ ملامح الهوية الوطنية لهم، وإغناء جانب الموروث الشعبي في نفوس أفراد المجتمع.

وقال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: نحرص على المشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة التي تعنى بالتراث، وتسعدنا المشاركة في فعاليات النسخة العاشرة من مهرجان النهضة، وتنوعت فعاليات المعهد في المهرجان من خلال مشاركة مميزة بمعرض الحلي ب 10 لوحات، وبالعالم الافتراضي للقصص الخرافية الإماراتية، وعرض إصدارات المعهد، في حين قدمنا ببيت الألعاب الشعبية فقرات متنوعة، قدمها الأطفال لعرض رقصات وألعاب شعبية لدولة الإمارات، كما كان هُناك أيضاً فقرة الحكواتي، بالإضافة إلى تشكيلة من الورش المتعلقة بالحرفيات، مثل ورشة صناعة الدمى، وورشة حرفة التلي، وحرفة السفافة، وحرفة الليخ، وورش متنوعة للأطفال، ينفذها مركز الحرف.

وأكد الدكتور المسلم أهمية الاستمرار في التعريف بالتراث الإماراتي العريق، الذي يحتل مكانة مرموقة في المجتمع، ويحظى برعاية كبيرة ودعم بلا حدود من قبل القيادة الرشيدة، فهو أحد أبرز عناوين الهوية الوطنية والخصوصية.